الخميس , أغسطس 17 2017
الرئيسية / تنمية مستدامة / اخبار وفعاليات مستدامة / ورشة أهداف التنمية المستدامة خارطة الطريق لما بعد 2015
02596061-fd23-406e-a21b-c6d5d21f663f

ورشة أهداف التنمية المستدامة خارطة الطريق لما بعد 2015

نظمها مركز البيئة للمدن العربية
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، 7 يناير 2016
نظم مركز البيئة للمدن العربية بالشراكة مع بلدية دبي ورشة بعنوان “أهداف التنمية المستدامة – خارطة الطريق لما بعد 2015” وذلك يوم الأربعاء الماضي في مركز التدريب بنادي بلدية دبي، هدفت الورشة التي تم توجيه الدعوة فيها إلى أكثر من أربعين جهة داخل دولة الإمارات وخارجها لتسليط الضوء على أجندة أهداف التنمية المستدامة التي أقرها المجتمع الدولي بنهاية عام 2015 والتي ستستمر حتى عام 2030.
وتمثل هذه الأهداف الإستراتيجية الطموحة التي أقرها المجتمع الدولي والتي بلغ تعدادها سبعة عشر هدفا وإجمالي أكثر من مئة وتسع وستين سياسة فرصة للموائمة بين الاحتياجات التنموية في الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للدول من لتشكل الأهداف الموضوعة والتي فرصة لتحول حقيقي ومستدام يحقق متطلبات العيش الإنساني والرفاه الإجتماعي ويتيح فرص النمو التجاري والصناعي مع الحفاظ على الإستحقاقات البيئية بالتقليل من الهدر في إستخدام موارد الطاقة والإستخدام الأكفأ للموارد المتاحة.
غطت الورشة التي حضرها أكثر من مئة وعشرين مشاركا من مختلف الوزارات والدوائر والمؤسسات من داخل الدولة وخارجها وعلى مدى ثلاث ساعات إستراتيجية التنمية المستدامة المعتمدة دوليا والتغيير الذي حدث بمقارنة الأجندتين التنمويتين الأخيرتين وقد عرض السيد فهد الحمادي مدير إدارة الإستدامة والتغير المناخي بوزارة الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة الجهود الحثيثة التي قامت بها دولة الإمارات لإدراج أولويات الغايات والأهداف المعنية بالتنمية المستدامة في المفاوضات الدولية التي سبقت وضع الأجندة الدولية لأهداف التنمية المستدامة حتى عام 2030 وكذلك رؤية مستقبلية لبناء منظومة معلوماتية تحقق الترابط والتكامل بين المبادرات والإحصائيات التي تحقق الاحتياجات الوطنية والدولية.
كما شاركت وزارة البيئة والمياه بورقة قدمها المهندس عيسى الهاشمي مدير ادارة التنمية الخضراء في وزارة البيئة والمياه بالدولة حول وآليات تكاملها وربطها بالأجندة الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة والجهود التي بذلت لموائمة أهداف التنمية المستدامة مع إستراتيجية الامارات للتنمية الخضراء ومبادرات الإستدامة التي تم حصرها وتصنيفها وربطها بالأهداف الوطنية.
كما قدم السيد / آريك هنسل مدير استشارات الإستدامة بشركة الميدان المستدام للإستشارات تحليلا لواقع تحقيق الأهداف التنموية على المستوى العالمي ومدى تناغم الأهداف مع الجانب الإجتماعي وأهمية التوازن في تحقيق المتطلبات التنموية في أبعاجها الثلاث الإجتماعي والإقتصادي والبيئي.
الجدير بالذكر بأن الأجندة الدولية والتي بلغت سبعة عشر هدفا تناولت كافة الجوانب التي تهيئ عيشا مستداما يحقق رفاهية الإنسان ويعي إحتياجات حاضره ومستقبله حيث تطرقت الاهداف إلى قضايا القضاء على الفقر، القضاء على الجوع، الصحة الجيدة والرفاه، التعليم الجيد، المساواه بين الجنسين، المياه النظيفة، الطاقة النظيفة، العمل اللائق ونمو الاقتصاد، الصناعة والابتكار، الحد من عدم المساواه، مدن مستدامة، الاستهلاك والانتاج المسؤولان، العمل المناخي، الحياه تحت الماء، الحياه في البر، السلام والعدل والمؤسسات القوية واخيرا عقود الشراكة لتحقيق الاهداف. وبعد الجلسة النقاشية التي إختتمت بها الورشة قام سعادة / عبدالله رفيع – مساعد المدير العام لقطاع التخطيط والمباني ببلدية دبي بتسليم المحاضرين دروعا تذكارية.

عن alsatary

شاهد أيضاً

unnamed-3

أبوظبي للاستدامة تناقش اهداف التنمية المستدامة

ركزت فيها على دور قطاع الأعمال في تحقيقها خلال جلسة حوار شبكة بيئة ابوظبي: 11 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *