الإثنين , أبريل 22 2019
الرئيسية / CSR / مسؤولية مجتمعية / مؤسسات ومنظمات مسؤولة / الشبكة العربية للـ CSR / إعداد تقارير الإستدامة وفقاً للإصدار الرابع لوثيقة الإرشادات G4

إعداد تقارير الإستدامة وفقاً للإصدار الرابع لوثيقة الإرشادات G4

ورشة عمل تدريبية نظمتها الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وفقاً لأطر مبادرة الإبلاغ العالمية  (GRI)

شبكة بيئة ابوظبي: دبي: 24 مايو 2014:

في محاولة لتسريع ممارسة الشفافية والإفصاح بين مؤسسات المنطقة، أجرت الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات دورة تدريبة على مدى يومين في الفترة ما بين 21 – 22 مايو الجاري حول المسؤولية الإجتماعية للمؤسسات و تقارير الإستدامة حيث حضر المشاركون من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والمملكة الأردنية الهاشمية ومملكة البحرين. ركز التدريب على المبادئ والأطر الرئيسة للمسؤولية الإجتماعية وتقارير الاستدامة والتي تدعى مبادرة الإبلاغ العالمية GRI وهي منظمة مقرها العاصمة الهولندية أمستردام، والتي وضعت مجموعة من المبادئ التوجيهية للمساعدة في إعداد تقارير الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية الخاصة بمؤسساتهم. واعتمدت تلك التوجيهات على نطاق واسع من قبل المؤسسات في جميع أنحاء العالم لتوثيق المعلومات النوعية والكمية والمتعلقة بالأداء في مجالات متخصصة مثل البيئة والأخلاق والحوكمة. وتعتبر تقارير الـ GRI  وسيلة رائعة للتواصل مع مجموعة من أصحاب المصلحة و المجتمعات الخارجية المنتمية لمصالح وأعمال المؤسسات. 


الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات هي الشريك التدريبي المعتمد لدى مبادرة الإبلاغ العالمية GRI  لتقديم الدورات التدريبية في الدول الناطقة باللغة العربية. فمنذ عام 2011 قامت الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات بتنظيم 16 دورة تدريبية مختصة بالإصدار الثالث لوثيقة الإرشادات G3.1 أو ما تدعى بالجيل الثالث للمبادئ التوجيهية لأطر مبادرة الإبلاغ العالمية وبالإصدار الرابع لوثيقة الإرشادات G4 أو ما تدعى بالجيل الرابع للمبادئ التوجيهية ذاتها. فقد تم تدريب أكثر 178 من المهنيين والخبراء من 82 مؤسسة. يعطي هذا التدريب المقدم من خلال الشبكة كامل الأهلية للمتدربين والمشاركين القادمين من أعلى مستوى في الإدارة من بعض مؤسسات التصنيع الرائدة في المنطقة، ومسؤولين من الجهات الحكومية والاتحادية والمحلية. أسفر عن التدريبات حتى الآن إصدار نحو عشرين تقريراً متوافق مع مبادئ وأطر مبادرة الإبلاغ العالمية، وسعي العديد من المؤسسات الأخرى لتطوير نظم الإبلاغ والتواصل لديهم عاماً تلو العام لتقييم نجاحاتهم في مجالات الحوكمة والإدارة البيئية والالتزام الجماعي والنمو الاقتصادي.

أُطلق الإصدار الرابع لوثيقة الإرشادات G4 عام 2013 لمساعدة القائمين على تقارير الإستدامة بتضييق التركيز فقط على المناطق التي هي ذات أهمية عالية لمؤسساتهم ومساهميها والأكثر تأثيراً على أعمالهم. وبمعنى آخر فإن الـ G4  يركز على أصحاب المصلحة ويضعهم في المقام الأول من خلال الاستجابة إلى مصالحهم واهتماماتهم، وتقاسم الإستراتيجية والسياسات والإجراءات التي تساعد على إنشاء تأثير إيجابي على أعمالهم والمجتمع والبيئة. لذا فإن الـ G4  يتحدث وعلى نطاق واسع حول “القضايا ذات الصلة”، ويقدم منهجية متطورة وموجهة للإفصاح عن الأداء. وكون الإصدار الرابع لوثيقة الإرشادات حديث النشأة فإنه لايزال في مراحله الأولى على الصعيد العالمي وفي المنطقة العربية. ومع ذلك فقد تبنت العديد من المؤسسات هذا الإصدار الحديث كأفضل الوسائل لتحري إنجازاتهم نحو المسؤولية الاجتماعية. تسعى الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات على تشجيع المنظمات والشركات لتبني هذا الاتجاه، وبناء القدرات الموثوقة لإعداد التقارير السليمة لمبادرة الإبلاغ العالمية الـ GRI

عن alsatary

شاهد أيضاً

“المنتدى العربي للمسؤولية الاجتماعية” يجمع كبار الأسماء والخبراء في مجال الاستدامة تحت سقف واحد

ينطلق 19 الجاري تحت شعار “دفع عجلة الأجندة العربية للتنميـة المستدامة من خلال الابتكار والتعاون” …